Blue Circle | إدارة الســكــري

طريقك لضبط السكر - سكرك طبيعى

yt facebook

آخر المقالات

الثلاثاء، مايو 29، 2018

الفرق بين الكولسترول HDL مقابل LDL


الفرق بين الكولسترول   HDL  مقابل  LDL  








نظرة عامة

يعرف HDL باسم "الكولسترول الجيد" لأنه ينقل الكوليسترول إلى الكبد ليتم طرده من جسمك. يساعد HDL على تخليص الجسم من الكوليسترول الزائد.

يسمى LDL "الكولسترول السيئ" لأنه يأخذ الكولسترول إلى الشرايين، حيث قد يجمع في جدران الشرايين. قد يؤدي الكثير من الكوليسترول في الشرايين إلى تراكم البلاك المعروف باسم تصلب الشرايين. هذا يمكن أن يزيد من خطر تجلط الدم في الشرايين. إذا انفصلت جلطة دموية وقطعت شريانًا في القلب أو الدماغ، فقد تصاب بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

قد يقلل تراكم الترسبات من تدفق الدم والأكسجين إلى الأعضاء الرئيسية. قد يؤدي الحرمان من الأوكسجين إلى أعضائك أو شرايينك إلى الإصابة بأمراض الكلى أو أمراض الشرايين الطرفية، بالإضافة إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان ارتفاع الكوليسترول لديك هو من خلال فحص الدم الذي يقيس الكوليسترول في المليغرام لكل ديسيلتر من الدم (ملغم / ديسيلتر). 

عند التحقق من أرقام الكوليسترول، ستتلقى نتائج عن:

إجمالي نسبة الكوليسترول في الدم: يشمل ذلك الـ HDL، LDL ، و 20٪ من إجمالي الدهون الثلاثية.

 Triglycerides :  يجب أن يكون هذا الرقم أقل من 150 مجم / ديسيلتر. Triglycerides هي نوع شائع من الدهون. إذا كانت الدهون الثلاثية لديك عالية و LDL الخاص بك مرتفع أيضًا أو يكون HDL منخفضًا، فأنت عرضة لخطر الإصابة بتصلب الشرايين.
HDL :  كلما ارتفع هذا العدد ، كان ذلك أفضل. يجب أن يكون على الأقل أعلى من 55 مج / دل بالنسبة للإناث و45  ملج / ديسيلتر للذكور.
LDL :  كلما انخفض هذا العدد ، كان ذلك أفضل. يجب أن لا يكون أكثر من 130 ملج / ديسيلتر إذا لم يكن لديك مرض القلب أو مرض الأوعية الدموية أو مرض السكري. يجب أن لا يكون أكثر من 100 ملج / ديسيلتر إذا كان لديك أي من هذه الشروط أو ارتفاع الكوليسترول الكلي.

أسباب ارتفاع الكوليسترول

عوامل نمط الحياة التي قد تسبب ارتفاع الكوليسترول هي:
البدانة
نظام غذائي غني باللحوم الحمراء ومنتجات الألبان الكاملة الدسم والدهون المشبعة والدهون غير المشبعة والأطعمة المصنعة
محيط الخصر كبير (أكثر من 40 بوصة للرجال أو أكثر من 35 بوصة للنساء)
عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
وفقًا لمراجعة عام 2013 ، عادةً ما يكون لدى المدخنين نسبة أقل من الكولسترول HDL من غير المدخنين. تشير الأبحاث إلى أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يزيد من مستوى HDL. إذا كنت تدخن ، أبحث عن طريقة للأقلاع عن التدخين 
من غير الواضح ما إذا كان الإجهاد سبب مباشرة لارتفاع الكوليسترول. قد يؤدي الإجهاد إلى سلوكيات يمكن أن تزيد من     LDL    و الكولسترول الكلي مثل الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية ، وعدم النشاط ، وزيادة التدخين.
في بعض الحالات، يتم وراثة LDL عالية. هذه الحالة تسمى فرط كوليسترول الدم العائلي (FH) . ينتج FH عن طفرة جينية تؤثر على قدرة الكبد على التخلص من الكوليسترول LDL الإضافي. هذا قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات LDL وزيادة خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية في سن مبكرة.

كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول

لعلاج ارتفاع الكوليسترول، يوصي الأطباء غالبًا بتغييرات نمط الحياة هذه:

ضبط السكر 
التوقف عن التدخين
تناول نظام غذائي صحي
ممارسة الرياضة بانتظام
الحد من التوتر
العقاقير المخفضة للكوليسترول لمساعدة الكبد على التخلص من الكوليسترول
الأدوية المضادة للحمض الصفراوي لمساعدة الجسم على استخدام الكولسترول الإضافي لإنتاج الصفراء
مثبطات امتصاص الكوليسترول لمنع الأمعاء الدقيقة من امتصاص الكوليسترول وإطلاقه في مجرى الدم
الأدوية التي يمكن أن تسبب الكبد لامتصاص المزيد من الكولسترول LDL
يمكن أيضًا استخدام الأدوية والمكملات لتقليل مستويات الدهون الثلاثية، وأحماض أوميجا -3 الدهنية.

تأثير النظام الغذائي

هذه الأطعمة للمساعدة على تقليل الكوليسترول وزيادة  HDL :
الفواكه والخضروات
الحبوب
دواجن بدون جلد واللحوم الحمراء
الأسماك الدهنية المشوية مثل سمك السلمون أو سمك التونة أو السردين
البذور غير المملحة والمكسرات والبقوليات
الزيوت النباتية أو الزيتون

هذه الأطعمة قد تزيد من الكولسترول الضار ويجب تجنبها أو نادرا ما تؤكل:

لحم أحمر غير مشوي
الأطعمة المقلية
السلع المخبوزة المصنوعة من الدهون غير المشبعة أو الدهون المشبعة
منتجات ألبان كاملة الدسم
الأطعمة ذات الزيوت المهدرجة
الزيوت الاستوائية

يمكن أن يكون ارتفاع الكوليسترول من حالة قلق أو توتر. لكن في معظم الحالات تكون إشارة تحذير. إن تشخيص الكوليسترول المرتفع لا يعني أنك سوف تصاب بأمراض القلب، ولكن لا بد من أخذها على محمل الجد.
إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكولسترول وتعمل على تقليله، فمن المرجح أن تقل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. خطوات نمط الحياة التي تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول تدعم أيضًا صحتك العامة.

نصائح الوقاية

اتباع نظام غذائي صحي خطوة أولى مهمة. إليك بعض التغييرات التي يمكنك إجراؤها اليوم:

تقليل النشويات في نظامك الغذائي 
عمل السلطة مع زيت الزيتون وعصير الليمون بدلاً من صلصة السلطة عالية الدسم.
تناول المزيد من السمك. استهدف وجبتين من السمك على الأقل في الأسبوع.
قم بتبديل الصودا أو عصير الفواكه بماء عادي بنكهة شرائح الفاكهة الطازجة.
اشوى أو اسلق اللحم والدواجن بدلا من قلي اللحوم.
استخدام اللبن قليل الدسم بدلا من الكامل
ممارسة الرياضة قد يكون لها تأثير إيجابي على مستويات الكولسترول لديك. حاول أن تمارس التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا. يعد المشي أو السباحة أو ركوب الدراجة من الخيارات الرائعة.
إذا كنت مدخنا، تحدث إلى طبيبك حول كيفية التوقف. التدخين يزيد من خطر ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، وأيضا العديد من أنواع السرطان.
إذا كنت لا تعرف أرقام الكوليسترول لديك، فقم بإجراء الفحص، خاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع نسبة الكوليسترول أو أمراض القلب.


المصدر 
https://www.edart-alsukkary.com/2018/05/hdl-vs-ldl-cholesterol--treatment.html




نشكركم علي حسن متابعتكم - لا تنسي الأشتراك بصفحات التواصل الأجتماعي ، لتصلكم أخر الأخبار السكرى - المقالات - الأرشادات أولاً بأول من موقعك 






أحصل على التحديثات عبر البريد الإلكتروني من

Blue Circle - إدارة السكري

Scan QR to open link

أتصل بنا | حقوق النشر | المصادر | سياسة الخصوصية
© 2014 - 2020
WWW.EDART-ALSUKKARY.COM



Google+