Blue Circle | إدارة الســكــري

طريقك لضبط السكر - سكرك طبيعى

yt facebook

آخر المقالات

الثلاثاء، يوليو 03، 2018

الحمل و السكري


الحمل و السكري
الحمل و السكري 

محتويات المقال 

مقدمة 
  1. أهداف الجلوكوز في الدم قبل التفكير في الحمل 
  2. بعض المخاطر المحتملة للأم والطفل
  3. إختبار ما قبل الحمل 
  4. ماهو سكر الحمل 
  5. تشخيص سكر الحمل
  6. مستويات السكر في الحمل و المضاعفات 
  7. متوسط السكر في الدم لسيده حامل و سكريه 
  8. تحاليل أخري مهمه 
  9. التغذيه والحمل
  10. إحتياجات الكالوري علي مدار فترات الحمل الثلاث 
  11. إحتياجات الكالوري في فتره الرضاعه 
  12. لو كارب والحمل 
  13. مصادر المراجع الأجنبية 

مقدمة

°الأطفال الذين يولدون لسيدات سكريات مع ضعف السيطرة على مرض السكري، لا تزال في خطر أكبر لتشوهات خلقية.
°ارتفاع مستويات السكر في الدم خلال الثلث الأول من الحمل ( وهو الوقت الذي يتشكل فيه الطفل و اجهزته ) تزيد من خطر العيوب الخلقية والإجهاض أيضا. حيث أن أجهزة الطفل تتشكل تماما عند 7 أسابيع من آخر دورة شهرية لك، و معظم النساء تكون لم تشعر بالحمل حتي هذا الوقت ، من المهم للحصول على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة قبل حدوث الحمل.
°الهدف الوصول لسيطره جيده على مستويات الجلوكوز في الدم قبل ثلاثة إلى ستة أشهر قبل التفكير في الحمل..وإستمرار نفس الإلتزام أثناء الحمل وبعده أثناء الارضاع .
_____________________________________________
■ إختبار ما قبل الحمل ■

من قبل الطبيب, عادة يشمل:

° قياس مستوى A1C للتأكد من مستويات السكر في الدم تحت السيطرة. كما سيتضمن تقييم أي مضاعفات، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، والكلى، والأعصاب، والأضرار التي تصيب العين.
° إذا كان لديك مرض السكري نوع 1، فسوف يقوم الطبيب التحقق من وظيفة الغدة الدرقية الخاص بك.
° يجب عليك أيضا مراجعة كل الأدوية والمكملات الغذائية مع الطبيب للتأكد من أنها آمنة لمواصلة استخدامها مع الحمل.
° النساء مع مرض السكري لديهم نفس خيارات تحديد النسل كالنساء غير المصابين بالسكري. الطريقة سوف يعتمد على تاريخك الصحي والمفضل لكي بالأتفاق مع شريك حياتك.
______________________________________________
■ أهداف الجلوكوز في الدم قبل التفكير في الحمل ■

°(قبل الأكل): 60-119 ملغ / دل
° 1 ساعة بعد وجبات الطعام: 100-149 ملغ / دل
قد يحدد الطبيب أرقام لحالتك تختلف عن ذلك ..لكن هذا هو المدي الذي ينصح به
° بجانب الحصول على مستويات الجلوكوز في الدم في النطاق المستهدف الخاص بك، فمن المهم أيضا إتباع أسلوب حياة وعادات صحية من شأنها أن تقلل من خطر المضاعفات وتحسين صحة طفلك. وبالنسبة للنساء مع مرض السكري ذلك يعني إبقاء التراكمي A1C أقل من 7٪، تحقيق أو الحفاظ على وزن صحي للجسم، وتحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة، إجراء إختبار الحمل المنزلي بصوره دوريه.
______________________________________________
■ بعض المخاطر المحتملة للأم والطفل ■

إذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة جدا خلال فترة الحمل
 ▪المخاطر علي الجنين :
ولاده قبل الأوان
إجهاض
العيوب الخلقية
عملقة (إنجاب طفل كبير الوزن)
انخفاض مستوى السكر في الدم عند الولادة (نقص السكر في الدم)
زياده مده الصفرا (اصفرار الجلد)..لو طفل مولود في الوقت الطبيعي تستمر أكتر من 14 يوم ..لو مولود قبل المعاد قد تستمر أكثر من 21 يوم
متلازمة الضائقة التنفسية (صعوبة في التنفس)
 ▪مخاطر علي الأم
تفاقم مشاكل العين السكريه
تفاقم مشاكل الكلى السكريه
التهابات المثانة البولية ومنطقة المهبل
تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم عادة مع البروتين في البول)
الولادة متعسرة أو قيصرية
______________________________________________
■ ماهو سكر الحمل ■

 ▪ سكر الحمل هو نوع من انواع مقاومه الجسم لعمل الانسولين بسبب اثر هرمونات الحمل .وقد يكون هو سكري من النوع الاول او الثاني غير مشخص الحمل اظهر الاعراض وحدتها
 ▪ مع اي سيده واثناء الحمل يتم عمل اختبار سكر الحمل في الاسبوع ٢٤-٢٨ وذلك بعمل اختبار الجلوكوز الفموي بتركيز ٧٥ جم
 ▪ السيدات اللاتي لديهم تاريخ لتكرار سكر الحمل يكون لدبهم فرصه اكبر للاصابه للسكر من النوع التاني ولذلك يتم متابعه السكر سنويا اعتماد اسلوب حياه صحي وتغيير عادات الطعام والمحافظه علي الوزن السليم 
ومن الممكن استخدام الميتفورمين مع نمط حياه صحي لمن لديهم تاريخ مع تكرار سكر الحمل وفي مرحله ماقبل السكري ..هذا التدخل قد يخفض الاصابه بالسكري بنسبه ٣٥-٤٠% في العشر سنين التاليه لاخر حمل
 ▪ عند مناقشه خطط العلاج يجب الاخذ في الاعتبار حده التشخيص وارتفاع السكر وقت حمل تحليل الجلوكوز الفموي
 ▪ كلما كان مستويات السكر عاليه في التحليل وكانت الاعراض في شهور الحمل الاولي كان ذلك ادعي لتدخل دوائي
 ▪ الادويه المصرحه في الحمل هي : 
الانسولين
الميتفورمين
الجليبرايد
《 الانسولين هو العلاج المثبت فاعليته ومعروف اثاره الطويله والقصيره المدي وهو الخيار الاول لمعظم الاطباء
《 الميتفورمين خط علاجي مسموح بيه مع الحميه ولا يحدث معه مستويات هبوط السكر المصاحبه للعلاجات الاخري ومعدلات زياده وزن اقل للام عن الانسولين وفي بعض الدراسات القليله ارتبط بارتفاع طفيف في حدوث ولاده مبكره
《 الجليبرايد وجد ان تركيزاته في الحبل السري قد تصل الي ٧٠% من تركيزات الجرعه المعطاه للام ويرتبط بمعدلات زياده في الوزن للطفل او العملقه و زياده في خطر التعرض لهبوط السكر ما بعد الولاده للطفل مقارنه بالميتفورمين والانسولين
______________________________________________
■ تشخيص سكر الحمل ■

يتم تشخيص سكر الحمل بطريقتين .
اما طريقه الخطوه الواحده اي تحليل واحد يتم بيه التشخيص
او طريقه الخطوتين اي نحتاج لتحليلين في ظروف مختلفه لأثبات التشخيص
《 تحليل الخطوه الواحده مع محلول تركيز ٧٥ جم
يتم عمل التحليل بعد صيام اثناء النوم لا يقل عن ٨ ساعات
نشخص سكر الحمل اذا وجدنا قراءات السكر التاليه :
صائم ٩٢ مج /دل
بعد ساعه ١٨٠ مج / دل 
تحليل الساعتين ١٥٣ مج / دل
《 《 او بطريقه اخري علي مرحلتين
☆ اولا عمل تحليل الجلوكوز الفموي بدون صيام بتركيز ٥٠ جم
لو كان تحليل بعد ساعه اعلي من ١٣٠-١٤٠ مج /دل ..يتم استكمال التشخيص بالخطوه الثانيه
☆ ثانيا عمل تحليل الجلوكوز الفموي بتركيز ١٠٠ جم 
يشترط صيام ليلي لا يقل عن ٨ ساعات 
يتم التشخيص بسكر الحمل لو
صايم ٩٥ او ١٠٥
تحليل الساعه ١٨٠ او ١٩٠
تحليل الساعتين ١٥٥ او ١٦٥
تحليل الساعه الثالثه ١٤٠ او ١٤٥
التقييم هنا يتبع مرجعين معتمدين من جمعيه السكر الامريكيه وسيوضح المعمل اي مرجع يعتمده عند تقديم النتائج
______________________________________________
■ مستويات السكر في الحمل و المضاعفات ■

 ▪ ارتفاع السكر
° مستويات السكر العاليه قبل الحمل وفي الأسابيع الثمان الأولي قد تؤدي لظهور تشوهات خلقيه وحدوث إجهاض متكرر
° مستويات السكر العاليه في الجزء الثاني والثالث من الحمل قد تؤدي لمجموعه من المضاعفات منها :
1. ولاده مبكره
2. تأخر نمو وتطور الطفل
3. زياده وزن الطفل
4. مضاعفات أثناء الولاده منها :
- انخفاض مستويات السكر عند الطفل بعد الولاده (لأنه كان يفرز انسولين في كل مره السكر كان علي فيها عند الأم ..ويتسمر ذلك معه لفتره بعد الولاده
- تشنجات
- إضطرابات في التنفس (لأن السكر العلي للأم يؤثر علي إكتمال نمو الرئه حتي لو كان الحمل كامل )
- تضخم القلب
- إنخفاض مستويات الكالسيوم
- الصفرا
- إرتفاع عد كرة الدم الحمراء
 ▪ انخفاض السكر
° معدلات سكر اقل من 60 تصنف هبوط في الحمل
° معدلات الهبوط بيزيد في اول ثلاث شهور لان.احتياجك للانسولين بيقل = بالتالي الجرعات لازم تتعدل
° الهبوط في شهور الحمل الاخيره بيكون مؤشر لبدايه علامات الولاده يرجي مراجعه طبيب النسا والتوليد ومتابعه اكثر للسكر
° الهبوط لا يسبب اجهاض في بدايه الحمل
° أضرار الهبوط تكون حسب تكراره وحدّته
° يصنف الهبوط انه هبوط حاد لو الام فقدت الوعي ولم يحدث افاقه الا بمساعده شخص اخر
° لم ياتي ذكر عدد مرات التكرار اللي لو حصلت للهبوط الحاد يبقي هنواجه اخطاره
° الهبوط المتكرر ممكن يؤثر علي وزن الطفل بيضعفه 
ويؤثر علي الام ان يزيد حدوث تسمم الحمل pre-eclampsia
اللي هو ارتفاع في الضغط مع حدوث حبس السوائل وزياده البروتين في البول
° الهبوط يؤذي الام لو حصل فقد للوعي ووقوع وخبطات 
ومسجل في هذه الدراسه ان الهبوط الحاد الممتد عمل نوبات صغيره للطفل ايضا
Hypoglycemia in Pregnant Women With Type 1 Diabetes
° اثار اخري لمعدلات هبوط حاد ومتكرره كثيرا طول الحمل :
قله وزن الطفل عند الولاده
تاخر علامات النمو عن مراحله المعتاده من التسنين والمشي والجلوس والتحكم في البول وبدايه الكلام..تاخر وليس عدم.حصولها
ايضا وجد ان هؤلاء الاطفال بيعانوا قد من مشكلات سلوكية ونفسيه في وقت الطفوله والمراهقه
How to Deal With Hypoglycemia in Pregnancy | New Health Advisor
______________________________________________
■ متوسط السكر في الدم لسيدة حامل و سكريه ■

° الانسولين المحقون لا يؤذي الطفل ..لأن معظمه لا يعبر المشيمه وإذا حدث ذلك ..الجزء البسيط الذي يعبر لا يكون نشيط بيولوجيا .
° الجلوكوز ..يعبر المشيمه بكل سهوله ..مع تكون البنكرياس في الطفل (في النصف الثاني والثالث من الحمل ) أي مره يكون فيها مستويات الجلوكوز في الدم أكتر من المعدل الطبيعي للسيده الحامل ،يفرز الطفل انسولين لتفادي هذا العلو وخفض الجلوكوز .
ولأن الانسولين المفرز هو هرمون نمو ..هذه الكميات الزائده المفرزه قد تزيد من وزنه macrosomia ما يزيد من صعوبه الولاده أو خطورتها علي الأم والطفل.
° التحكم في مستويات السكر في الدم يجب أن يكون بحيث أن نصل للأرقام الطبيعيه لسيده حامل( التي لحكمه يعلمها الله تكون أصلا أقل من معدلات السيده الغير سكريه وليست حامل) .

 ▪ ملحوظه هامة :
متوسط السكر في الدم لسيده حامل غير سكريه هي 
55_65 صائم/عند الإستيقاظ
أقل من 120 بعد الأكل بساعه مهما كان محتوي الوجبه عالي من الكربوهيدرات

 ▪ متوسط السكر في الدم لسيده حامل و سكريه :
صايم :
في مدي 60-90 لو سكريه من قبل الحمل ايا كان نوع السكر وده صايم وبين الوجبات و أثناء النوم 
لا يتعدي 95 لو سكر حمل
بعد الاكل بساعه 
لا يتعدي 130- 140 لو سكريه من قبل الحمل ايا كان نوع السكر 
لا يتعدي 140 لو سكر حمل
بعد الاكل بساعتين لا يتعدي 120 للكل

 ▪ لضبط هذه المستويات ينصح بالمتابعه بالتحاليل اليوميه كالتالي :

-1- لو معتمده علي الانسولين :

قبل كل وجبه 
بعد كل وجبه بساعه 
بعد الاكل بساعتين 
قبل النوم 
2-3 الفجر

-2- علي حميه او ميتفورمين :

صائم 
قبل كل وجبه
بعد كل وجبه بساعه
تحليل بعد الاكل بساعه ممكن الاستغناء عنه فقط في حال خلو الوجبه من نشويات وسكريات

 ▪لكل أنواع السكري ..أخر ثلاث شهور هم أهم وأخطر مرحله ..لأن الطفل الأن قادر علي إنتاج الانسولين وأي إرتفاع للسكر في الدم سيواجهه الطفل بإفراز انسولين لتقليل مستوي السكر في الدم ..

 ▪ تحاليل أخري مهمه :

تحليل اسيتون في البول عند الإستيقاظ
تحليل الفركتوز أمين شهريا لمتابعه أدق لمستويات السكر في الدم
متابعه ضغط الدم لتجنب مخاطر علو الضغط
فحص الشبكية
سونار في بدايه المرحله الثالثه لمتابعه نمو وحجم الجنين


______________________________________________
■ التغذيه والحمل ■

الأكل الصحي المتوازن عامل هام جدا للسيده الحامل ،لأن الجنين يسحب الجلوكوز من دم الأم باستمرار من أجل نموه وعليه الوجبات الرئيسيه والخفيفه يجب الإهتمام بها جيدا .

* خلال الحمل يكون النسب الواجب اتباعها في المدخول اليومي من السعرات الحراريه هي التالي :

مع الحمل ADA أو مختصين التغذيه بينصح أن الكارب لا تقل عن 40-45% من الكالوري اليومي

هنميل للمدي الأقل و نبدأ بحيث تكون التقسيمه 40% كربوهيدرات ..30% دهون ..30% بروتين

* 40% كربوهيدرات،مقسمه علي مدار اليوم مابين وجبات رئيسيه وخفيفه .
* تقسيم حصص الكربوهيدرات (كاربس ) مابين خفيفه و رئيسيه نتبع فيه قاعده "18"
بمعني أن نقسم المدخول اليومي من الكاربس إلي 18 جزء ..ثم نوزعهم علي مدار اليوم .

نفرض أن السيده الحامل لها 1800 كالوري في اليوم ..الحساب يكون كالأتي :
40% من 1800 كالوري يمثلو نسبه الكاربس -----> يعني 720 كالوري .
كل 4 كالوري يمثلو 1 غرام كاربس(قاعده ثابته )------>يعني مسموح لها ب 180 غرام كاربس يوميا.

نقسمه إلي 18 جزء..إذا كل جزء يساوي 10 غرام كارب .
عندما نقول أن وجبه الإفطار مثلا يجب أن تكون جزئين من 18 ..ذلك يعني 2*10 =20 كارب..وهكذا

الحمل و السكري

الحمل و السكري
الحمل و السكري 




 ▪ مثال اخر

نفرض الكارب اليومي =50 غرام كربوهيدرات
نقسم المدخول اليومي من الكاربس إلي 18 جزء..يعني كل جزء =2.77
عندما نقول أن وجبه الإفطار مثلا يجب أن تكون جزئين من 18:
ذلك يعني 2*2.77 =5.5 كارب..وهكذا
 ▪ جدول (26.9) موضح فيه تقسيم الحصص علي مدار اليوم .
المصدر كتابUsing Insulin

 ▪هام جدا:

》أقل حصص تكون في الصباح إلي فتره الظهيره..لماذا ؟
سكريات النوع الأول :معظمهم يحدث لهم ظاهره الفجر التي تؤدي لمقاومه لعمل الانسولين تكون في أوجها صباحا وحتي الظهيره ..بالتالي لو اردنا المحافظه علي مستوي سكر الدم يجب أن نقلل من حجم الكارب في الإفطار والوجبه الصباحيه الخفيفه .

سكريات النوع الثاني /سكر الحمل ..بطبيعه التشخيص يوجد لديه مقاومه لالانسولين مما تؤدي لإرتفاع القراءة صباحا لو كان الأكل كثير.
》 تجنب أكلات ذات مؤشر جلايسيمي أعلي من 60 ،لتسهيل عمليه التحكم والبعد عن after meal spike أو علو مابعد الأكل مباشره التي تحدث لو إرتفع المؤشر عن ذلك .

》 السعرات الحراريه قابله للزياده علي مدار فتره الحمل 500-100 سعر حراري .
______________________________________________
■ إحتياجات الكالوري علي مدار فترات الحمل الثلاث ■

 ▪ توصيات ADA - اللأتحاد الأمريكي للسكري 

الكالوري التي كان يحتاجها الجسم قبل الحمل =كالوري أول تلات شهور
ثم التلات شهور التاليين بنزيد 340 كالوري تقريبا
ثم أخر تلات شهور بنزيد 450 عن كالوري قبل الحمل

 ▪ معظم متخصصي التغذيه بينصحوا بالأتي
الكالوري التي كان يحتاجها الجسم قبل الحمل =كالوري أول تلات شهور
ثم التلات شهور التاليين بنزيد 240 كالوري تقريبا
ثم أخر تلات شهور بنزيد 450 عن كالوري قبل الحمل
______________________________________________
■ إحتياجات الكالوري في فتره الرضاعه ■

في حاله بعد الولاده وإذا كان هناك رضاعه طبيعيه يكون هناك مرحلتين
 ▪ من الولاده لحد أول ست شهور ..كالوري =قبل الحمل + 500
 ▪ من ست شهور حتي نهايه السنه ..كالوري = قبل الحمل +400
______________________________________________
■ لو كارب والحمل ■

لنتحدث قليلا عن المثلث الشهير في الحمل وهو الانسولين -الجلوكوز-االكيتونات
• عندما نأكل يقوم الجسم بتكسير او هضم الطعام الي مكوناته الاساسيه واستخدامها كطاقه , الجلوكوز هو ناتج هضم الكاربوهيدرات وجزء من البروتينات ,الكيتون او الاسيتون هو منتج يتكون اثناء هضم الدهون. 

•الجسم يحتاج الانسولين لادخال الجلوكوز داخل الخلايا
•مع سكر الحمل يكون هناك مقاومه لعمل هرمون الانسولين بسبب هرمونات الحمل وبالتالي يبدأ يظهر فشل الكميات المنتجه من البنكرياس في ادخال الجلوكوز للخلايا ويظهر ذلك في ارتفاع مستويات السكر في الدم

•عندما لا يستطيع الجسم ان يستخدم الجلوكوز كطاقه بسبب نقص كفاءه عمل الانسولين ..يتجه الجسم للدهون المأكوله او المخزنه فيه كمصدر بديل للطاقه
وهنا يتم ظهور الكيتون في الدم ولاحقا في البول

•اذن مع الحمل مهم جدا ترجمه مستويات الكيتون وهل هي مصاحبه لسكر مرتفع ..وهنا خطر جسيم علي الام والطفل , ام متواجده مع مستويات سكر منضبطة

■ الكيتونات مع الحمل ومتي تحدث ?

الحوامل الغير سكريات معرضات لتكون الكيتون علي مدار اليوم وخصوصا صباحا لعده اسباب
الصيام اثناء النوم عن اكل اي منتج يحتوي كاربوهيدرات وبالتالي يتجه الجسم لحرق الدهون
قله الاكل علي مدار اليوم في الفترات الاولي بسبب الغثيان الدوار المصاحب لأول الحمل ومايتبعه من عدم القدره علي تناول الطعام بإنتظام او بكميات كافيه
انخفاض محتوي الكاربوهيدرات في حاله كنا متبعين نظام قليل الكاربوهيدرات او نظام الاكل اليومي قليل في السكريات

■الكيتونات والحمل و متبعي لو كارب

• مع الحمل ونظام منخفض الكاربوهيدرات وسكر مزبوط احنا هنا في حاله وجود للكيتونات التغذويه وليست حاله حموضه كيتونيه عاليه مهدده للحياه للام والطفل

•الهدف هنا هو وجود كيتونات بصوره معتدله مع سكر منضبط

•وجود كيتونات بصوره عاليه مع هذا النظام بيكون مؤشر ان الطفل لا يصله احتياج كافي من الكاربوهيدرات وهنا ممكن تزيدي مدخول الكارب اليومي من ٢٠-٣٠ كارب المعتادين في النظام الي علي الاقل ٥٠ كارب

•النظام المنخفض الكاربوهيدرات وقت الحمل لا يجب ان يطبق لو كان هدفه الوحيد هو عدم اكتساب وزن او فقد وزن زايد لان الحمل ليس الوقت المناسب لبدء تجربه ليس لها مدعاه طبيا

• اذا كانت السيده السكريه او غير السكريه وعلي النظام بالفعل وترغب بالاستمرار فيه ..ذلك ممكن مادام مصاحب لانتظام في السكر ونسب كيتون جيده وزن الطفل مناسب علي مدار الحمل

• السيده المصابه بسكر الحمل ممكن تلجأ ليه وقت التشخيص كوسيله من وسائل التغذيه العلاجيه مع المحافظه علي نفس الشروط السابق شرحها

•السيدات الحوامل في الظروف المعتاده يكون نسب الكيتون الصباحيه اضعاف مثيلها في الغير حامل..لذلك وجود الكيتون مع الحمل هو امر ليس بغريب ولا مضر

•مستويات الكيتون في الحمل تزيد طبيعيا في الثُلث الاول والاخير من الحمل بسبب تقلبات العادات الغذائيه والغثيان وعدم القدره علي الاكل والقئ..بل تزيد اكتر في الثُلث الاخير

• الطفل معتاد علي هذه النسب في الظروف الطبيعيه بل يستفيد منها لانه يستخدم الكيتونات في تصنيع الدهون الاساسيه اللازمه لنمو المخ قبل الولاده وبعدها مباشره ..حتي انه يوجد ابحاث تظهر ان الجنين يكون قادر علي تصنيع الكيتونات ليستفيد بها

 ▪ اذن اثناء الحمل من الامان اعتماد نظام قليل الكاربوهيدرات بشرط الحفاظ علي مستويات السكر والزياده السليمه في وزن الكفل علي مدار الحمل ونموه ..لكن مع بعض التعديلات :

الحصول علي السعرات الحراريه اليوميه منضبطة و زيادتها مع مراحل الحمل المختلفة

الجنين يحتاج للجلوكوز والكيتونات معا للنمو ..اعتمد مصادر للجلوكوز من كاربوهيدرات غير سريعه المهم ان ابتعد عن السكريات والحلويات و منتجات الدقيق والاكلات عاليه المؤشر الجلايسيمي ..

اعتماد نظام لا يقل عن ٥٠ جرام كارب يوميا وذلك بادخال مصادر كارب من البقول والمكسرات ومنتجات الالبان والفواكه و البذور والخضراوات البروتينات مصدر مهم للجلوكوز ايضا احتياج الحامل للبروتين يحسب من وزنها قبل الحمل ,تبدأ علي الاقل ب 1.1 جرام بروتين لكل كيلو جرام من الوزن في الثُلث الاول من الحمل , وتزيد الي 1.2 في الثلثين التاليين للحمل ,او متوسط 100-75 جرام بروتين يوميا وتزيد لو حامل في اكتر من طفل.

مع النظام منخفض الكاربوهيدرات يلعب البروتين دور مهم كمصدر للجلوكوز لا يسبب ارتفاع السكر بحده بعد الاكل مباشره ..كما ان البروتين هو وسيله في زبط وزن الحامل علي مدار الحمل,غير محبذ ابدا تطبيق الصيام المتقطع مع الحمل ..اي الامتناع عن الطعام عده ساعات ثم الاكل ومعاوده الامتناع مهما كانت الوجبه مشبعه وقتها ..الصيام المتقطع مفيد خارج نطاق الحمل ..لكن مع الحمل لن يضمن لنا مدخول تغذوي يومي سليم للأم والطفل

■ مره اخري

الكيتونات التغذويه المصاحبه لمستويات سكر مزبوطه ظع النظام قليل الكاربوهيدرات هي لا ترقي ابدا للمستويات المقلقه العاليه التي تصاحب الغيبوبه الكيتونيه بسبب ارتفاع السكر وخلل عمل الانسولين


■ مصادر

Rizzo, Thomas A., Sharon L. Dooley, Boyd E. Metzger, Nam H. Cho, Edward S. Ogata, and Bernard L. Silverman. “Prenatal and Perinatal Influences on Long-term Psychomotor Development in Offspring of Diabetic Mothers.” American Journal of Obstetrics and Gynecology 173.6 (1995): 1753-758. Web.
Felig, P., and V. Lynch. “Starvation in Human Pregnancy: Hypoglycemia, Hypoinsulinemia, and Hyperketonemia.” Science 170.3961 (1970): 990-92. Web.
Herrera, E. “Metabolic Adaptations in Pregnancy and Their Implications for the Availability of Substrates to the Fetus.” European Journal of Clinical Nutrition 54 (2000): n. pag. Web.
Coetzee, E. J., W. P. U. Jackson, and P. A. Berman. “Ketonuria in Pregnancy–With Special Reference to Calorie-restricted Food Intake in Obese Diabetics.” Diabetes 29.3 (1980): 177-81. Web.
Mavropoulos, John C et al. "The effects of a low-carbohydrate, ketogenic diet on the polycystic ovary syndrome: a pilot study." Nutr Metab (Lond) 2 (2005): 35.
Metzger, BoydE et al. "" Accelerated starvation" and the skipped breakfast in late normal pregnancy." The Lancet 319.8272 (1982): 588-592.
Institute of Medicine (US). Panel on Micronutrients. Dietary Reference Intakes for Energy, Carbohydrate, Fiber, Fat, Fatty Acids, Cholesterol, Protein and Amino Acids. Panel on Macronutrients Panel on the Definition of Dietary Fiber, Subcommittee on Upper Reference Levels of Nutrients, Subcommittee on Interpretation and Uses of Dietary Reference Intakes, and the Standing Committee on the Scientific Evaluation of Dietary Reference Intakes, Food and Nutrition Board. National Academies Press, 2005.
Bon, C et al. "[Feto-maternal metabolism in human normal pregnancies: study of 73 cases]." Annales de biologie clinique Dec. 2006: 609-619.





نشكركم علي حسن متابعتكم - لا تنسي الأشتراك بصفحات التواصل الأجتماعي ، لتصلكم أخر الأخبار السكرى - المقالات - الأرشادات أولاً بأول من موقعك 






أحصل على التحديثات عبر البريد الإلكتروني من

Blue Circle - إدارة السكري

Scan QR to open link

أتصل بنا | حقوق النشر | المصادر | سياسة الخصوصية
© 2014 - 2020
WWW.EDART-ALSUKKARY.COM



Google+